غرفة تجارة وصناعة الخليل ومركز التميز في جامعة بوليتكنك فلسطين يختتمان مسابقة الخليل لريادة الأعمال

Monday, 9 March 2015 - 2:45pm

9 آذار 2015 احتفلت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل بالشراكة مع مركز التميز في جامعة بوليتكنك فلسطين باختتام مسابقة الخليل لريادة الأعمالHebroneur يوم الاثنين، بحضور رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل المهندس محمد غازي الحرباوي ورئيس جامعة بوليتكنك فلسطين الدكتور عماد الخطيب، ونائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع الدكتور محمد غازي القواسمي، ومدير مركز التميز الأستاذ محمود طهبوب، وأعضاء مجلس إدارة الغرفة، وحشد كبير من المؤسسات الرسمية والأهلية في المحافظة، إضافة إلى الرعاة الرئيسين: صندوق الاستثمار الفلسطيني والبنك الاسلامي العربي، وبمشاركة ضيوف الشرف: الدكتور صبري صيدم "مستشار الرئيس لشؤون تكنولوجيا المعلومات"، والسيدة امل ضراغمة المصري.

وافتتح المهندس جواد السيد، مدير عام الغرفة التجارية الجلسة الأولى والتي تم تخصيصها لعملية عرض وتحكيم المشاريع المقدمة والتي وصلت إلى المرحلة النهائية، وكان عددها 12 مشروعاً من أصل 100 فكرة مشروع تقدمت للمسابقة.

وأكّد المهندس محمد غازي الحرباوي في كلمة الافتتاح على أهمية هذا النوع من المسابقات في تطوير الفكر الابداعي لدى المجتمع الفلسطيني وخاصة فئة الشباب التي تعاني بشكل كبير من البطالة في ظل الظروف الحالية، مبدياً اعتزاز غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل بهذه الكوكبة من الرياديين والرياديات، والذين سيضيفوا شيئاً جديداً للاقتصاد الوطني يتمثل في إنشاء منشآت اقتصادية جديدة تزيد من القدرة الانتاجية للمجتمع وتساهم في تشغيل الأيدي العاملة.

كما تقدم الحرباوي بالشكر والتقدير لصندوق الاستثمار الفلسطيني والبنك الاسلامي العربي لرعايتها المسابقة، وأكد على فخره للشراكة مرة أخرى مع جامعة بوليتكنك فلسطين والتي ترفد السوق المحلي بخريجين متميزين سواءً على مستوى التخصصات التي تطرحها أو على مستوى المهارات التي يتمتع بها هؤلاء الخريجون. وأعرب في نهاية حديثه عن أمله في طرح المسابقة الثانية خلال العام الحالي، على ان تصبح تقليداً سنوياً يسعى لرفع مستوى الإبداع لدى فئة الشباب، ويساهم في تطوير أفكارهم وتحويلها إلى مشاريع استثمارية واعدة تخطو خطاها نحو التميز في اسوق المحلي والدولي.

وأشاد الدكتور صبري صيدم " شركاء في التنمية المستدامة" بتعزيز ثقافة ريادة الأعمال في المجتمع وتشجيع التميز والقدرة على الابتكار، وأعرب عن تقديره للشخصيات والمؤسسات التي ساهمت وتساهم في مجال دعم ريادة الأعمال وتطويرها.

من جهته أكّد الخطيب، على أهمية تعزيز  دور الشباب الفلسطيني وتوفير فرص العمل المتعددة والمتجددة للشباب وتشجيعهم على إنشاء وتنفيذ المشروعات الخاصة بهم والتفرغ لإدارتها وتنميتها من أجل المساهمة في جهود التنمية التي تشهدها دولة فلسطين، وان الجامعة بصدد تطوير رؤيتها المستقبلية بعنوان نحو جامعة علوم وتكنولوجيا وإبداع ريادية، وذلك من خلال تحويل مشاريع الطلبة لاستثمارات حقيقية.

السيد شاهر الشريف مدير البنك الاسلامي العربي بالشكر للغرفة التجارية على منح البنك فرصة دعم هذه المسابقة، متعهداً بالاستمرار بدعم هذه المسابقة سنوياً في حال تكرارها.

وقد أكد المهندس جواد السيد بان هذه المسابقة هي الأولى من نوعها على مستوى محافظة الخليل وتقوم على استقطاب اهتمام الشباب لسوق العمل وريادة الأعمال من مختلف التخصصات والفئات في كافة جامعات الوطن، وبناء جو تنافسي لجلب الأفكار والإبداع بين المشاركين والتركيز على صقل مهارات القيادة، والعمل ضمن الفريق، والتواصل الاجتماعي لدى الفريق المنظم.

وفي نهاية الاحتفال، تم تكريم فرق العمل المشاركة في إنجاح هذا الحدث الضخم لريادة الأعمال في محافظة الخليل، كما تمالإعلان عن نتائج المسابقة وتوزيع الجوائز وعرض كافة المشاريع الفائزة وهي: مشروع "الزراعة المائية"، مشروع "الحجر والرخام"، مشروع "عجائب الورق"، مشروع "التربة الفريدة"، مشروع "لمسة فنان".

كما تم خلال الحفل تكريم الطالبان دانيا الجعبري وأحمد نشوية الذين حصلا على المركزين الأول والثاني في مسابقة الذكاء العقلي على مستوى العالم والتي تعقد سنوياً في ماليزيا.