حاضنة تطوير الاعمال بجامعة بوليتكنك فلسطين تطلق سلسلة فعاليات لقاءات البوليتكنك الريادية

Wednesday, 2 March 2016 - 10:30am
استضافت حاضنة تطوير الأعمال في مركز التميز بجامعة بوليتكنك فلسطين رجل الأعمال المهندس طارق أبوالفيلات رئيس اتحاد الصناعات الجلدية الفلسطينية، وذلك سعياً من إدارة الجامعة لتعزيز ونشر ثقافة الريادة لدى طلبة الجامعة وتفعيل الدور المجتمعي في خلق صورة ذهنية حديثة بين القطاعين الأكاديمي والخاص حول واقع واحتياجات السوق الوطني. حيث رحب مدير مركز التميز الأستاذ وسام شمروخ بالضيف المهندس أبوالفيلات في باكورة السلسلة لهذه اللقاءات، فيما أدار أجندة اللقاء منسق حاضنة الأعمال الأستاذ علي رمضان مقدماً تصوراً عاماً عن غايات وأهداف هذا اللقاء.
وبدأ المهندس أبوالفيلات بمقدمة تعريفية شخصية متحدثاً عن سيرته المهنية واهتماماته وقطاع عمله، متطرقاً إلى قطاع الصناعات الجلدية وتحديات المنتج الوطني الفلسطيني ومعايير المنافسة وأثر الإستيراد السلبي على قطاعات صناعية كثيرة، مؤكداً على ضرورة دعم المنتج المحلي لما له من أثر إيجابي على تشغيل أيدي عاملة من جهة وعلى دفع عجلة التنمية الإقتصادية من جهة أخرى، ضارباً المثال بدول صناعية عالمية استطاع اقتصادها تجاوز الكثير من الأزمات على عكس دول كثيرة كانت تعتمد على قطاعات أخرى كالسياحة.
كما نوه المهندس أبوالفيلات لتفاؤله الشخصي بمستوى مخرجات التعليم ومؤكداً على أن هذا الجيل الشاب يملك الكثير من المقومات التي تجعله مؤهلاً للنجاح وتحقيق الذات رغم كل الصعوبات والتحديات التي تواجه المجتمع الفلسطيني بالعموم.
وقد تأثر الحضور بالنقاط التي طرحت مما فتح باب النقاش على مواضيع أخرى كواقع فرص التوظيف والبطالة والهجرة وجودة المنتج المحلي والمستورد والسعر المنافس مما شجعهم أكثر لخوض غمار إطلاق شركاتهم الناشئة.
بدوره قام نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع الدكتور محمد غازي القواسمي بشكر الضيف ابوالفيلات لقبوله الدعوة هذه ليكون ضيفنا الأول في سلسلة لقاءات البوليتكنك الريادية متأملاً ان تكون حققت أهدافها وبأن إدارة الجامعة ستسعى لديمومة هذه اللقاءات لرفع مستوى التفاعل بين طلبة الجامعة وبين ممثلين عن القطاعات الاقتصادية المختلفة في الوطن، مبيناً أن مركز الجامعة على استعداد للعب دور محوري في ذلك للأخذ بيد الطلبة أصحاب الأفكار الريادية والخلّاقة بإعطائهم التوجيه والإرشاد المناسبين لتحويل أفكارهم إلى قصص نجاح حقيقية.